الضغوط النفسية وَراك وَراك؟.. اعرف الأسباب أولا

يتعرض الإنسان لكثير من المواقف في حياته سواء في العمل أو في نطاق الأسرة أو حتى في نطاق الأصدقاء والجيران. ضغوط تسبب الكثير من الضغوط النفسية لصاحبها. ضغوط تلازم الشخص طوال اليوم، وبالطبع يختلف رد فعل كل واحد منّا عليها. لكل شخص طريقة في المعالجة فمثلا هناك من يعتبر أن هذه الضغوط تحديات واختبارات تساعده على التقدم والتطور والشعور بالثقة عندما يتخطاها وهناك من يشعر بالضيق والإحباط من أبسط الضغوط والمشاكل التي يتعرض لها.. وسواء اختلفت أنواع ردود الفعل لكن هناك اتفاق علمي على ضرورة معرفة سبب هذه الضغوط أولا.

1- المشكلات الأسرية:-

إن المشكلات التي تحدث داخل الاسرة بين الزوجين او للأطفال تسبب الكثير من الضغوط للاب والام وللأطفال فعندما يكون الزوجان دائما على خلاف على اصغر الاسباب فيغيب التفاهم طبعا يسبب ذلك في الكثير من الضغوط لكلا الزوجين وكذلك الاطفال وايضا عندما يحدث الطلاق فان ذلك يمثل ضغطا اكبر على الزوجين وخاصة من يتحمل مسؤولية الاطفال الذين يعانون ايضا من الضغوط.

2- مشاكل العمل:-

يلعب العمل في اغلب الأحيان دورا كبيرا في شعور الانسان بالضغوط وخاصة في حالة ان يعمل لفترات طويلة اكثر من المعتاد أو ان يكون كم العمل الذي يقوم به كبير ولا يحصل على الراحة او ان هذا العمل يكون معقدا وصعبا يحتاج للتركيز والتفكير حتى لا يترتب عليه مشكلات كبيرة واحيانا تتسبب مشكلات اخرى في العمل في الشعور بالضغط منها الخلافات مع الزملاء او عدم وجود تفاهم و القدرة على التعامل المناسب مع المدير وترتب على ذلك كثير من الضغوط اثناء العمل وتؤثر بشكل كبير على انجازه.

وهناك أسباب لضغوط العمل، منها ول فترات العمل وصعوبة مهمات العمل والخلافات بين الرؤساء والمرؤسين والمنافسات بين الزملاء في العمل.

3- القلق والمخاوف:-

عندما يعاني الإنسان من بعض المشكلات النفسية مثل القلق المستمر او المخاوف من مواقف معينه فان ذلك يمثل ضغطا كبيرا عليه فهو يشعر دائما بالتوتر والضيق ولا يتمكن من الشعور بالراحة او الاسترخاء نتيجة له كما انه يراقب جميع المواقف والأشياء حتى يتجنب مسببات هذا القلق وليتجنب ايضا المواقف التي يواجه فيها الخوف حتى لا يشعر به مما يضغط بشكل كبير عليه ويتسبب له في كثير من المشكلات النفسية الاكبر.

4- مشكلات صحية:-

احيانا يمر الانسان بمشكلات صحية او مرضية تكون سببا في مروره بالضغوط النفسية وخاصة اذا كانت هذه المشكلات المرضية تؤثر بشكل كبير على ممارسته لنشاطه اليومي وللأنشطة المعتاد القيام بها وتحرمه من القيام بعمله بالشكل الامثل الذي اعتاد عليه حتى وان كان ذلك بشكل مؤقت فيصبح ذلك ضغطا نفسيا كبيرا عليه لشعوره بالعجز بعد ان كان يستطيع القيام بعمل اي شيئ واصبح لا يستطيع القيام به.

5- الطموح المبالغ فيه:-

من الامور الجيدة ان يمتلك الانسان طموحا يسعى للوصول اليه ويبذل الجهد لكي يحقق ما يريد ولكن قد يصبح الطموح سببا في سعادة الانسان واحيانا اخرى سببا في مشكلاته النفسية والضغط النفسي ويصبح سببا في سعادته عندما يكون الهدف الذي يسعى له بإمكانه الوصول له ومناسب لقدراته. ويصبح سببا في احباطه وشعوره بالضغط النفسي عندما يكون طموح الانسان اكبر من قدراته او هدفا مبالغ فيه.

6-  الصراع النفسي:-

عندما يقع الانسان في صراع للاختيار بين أمرين او قرارين في العمل او داخل الأسرة سواء كان الامرين كلاهما جيد او كلاهما سيئ فان الانسان يقع في ضغط نفسي كبير حتى يتم الاختيار بينهما فهو لا يريد ان يخسر شيئ عند اتخاذ القرار ومع استمرار هذا الصراع يزيد الضغط النفسي الذي يقع فيه الانسان.

7- الانتقال أو التغيير:-

جود الانسان في بيئة جديدة لم يتعود عليها فإن ذلك يسبب له الشعور بالضغط حتى يتمكن من التعود عليها كانتقال الانسان الى منصب جديد في العمل او عندما يغير طبيعة العمل وينتقل إلى عمل آخر او انتقال الطفل من مدرسة الى اخرى وكل هذه المواقف تتسبب في شعور أي شخص بالضغط النفسي حتى يتعود على ذلك.

المصدر: الضغوط النفسية وَراك وَراك؟.. اعرف الأسباب أولا