لا تتردّد أو تكن كسولا.. الضغط النفسي سيهزمك

للإصابة بالضغوط النفسية أسباب كثيرة ولكن توجد أشياء أكثر تؤدي لزيادة فرص الشعور بالضغط النفسي ومنها عادات الفرد السيئة والتي تؤثر في جميع جوانب حياته. إن العادات التي نمارسها لها دور كبير في نوع الحياة التي نعيشها كما يكون لها أثر كبير على الحالة النفسية التي نكون عليها فإما أن نكون سعداء أو نشعر بالراحة والاستقرار أو أن نعاني من مشكلات صحية ونفسية نتيجة لها. والضغوط أحد هذه الآثار السلبية التي يمكن أن نعاني منها عندما تكون عاداتنا غير سليمة سواء في العمل أو في التعامل مع المشكلات التي نتعرض لها.

العادات التالية لها أثر كبير في ما نعاني منه من ضغوط وقلق وعصبية وعلينا أن نفهم كيف نتسبب بأنفسنا في حدوثها:

1- الهروب:-

توجد كثير من المواقف التي نتعرض لها والتي تكون مواقف صعبة أو مزعجة أو حتى مخيفة وتسبب قلقا وتوترا وتحتاج منا الشجاعة في مواجهتها والتعامل معها ولكن من عادات بعض الناس تجنب هذه المواقف والابتعاد عنها والهرب منها حتى لا يوضع في موقف المواجهة الذي لا يستطيع التعامل معه والهروب من هذه المواقف يسبب ضغطا نفسيا كبيرا لهذا الشخص فهو دائما يراقب كل ما يحدث حتى يبتعد في الوقت الذي تقترب فيه المواجهة كما أن من نتائج هذا الهروب استمرار المشكلة وما تسببه من صعوبات وضغوط للشخص وزيادة تعقيد المشكلة.

2- التردد:-

يتعرض الإنسان لكثير من المواقف التي يحتاج فيها إلى اتخاذ قرار معين أو الاختيار بين أمرين سواء كلاهما جيد أو سيئ ولكن في بعض الأحيان يقف عاجزا أمام المشكلة لا يستطيع تحديد الاختيار أو الحل المناسب ويخاف من هذا القرار ويتردد كثيرا قبل أن يقرر ويكون من الأمور الصعبة جدا عليه اتخاذ أي قرار ويضع ذلك الإنسان في ضغط نفسي كبير جدا ويحرمه من الشعور بالراحة حتى بعد انتهاء موقف الاختيار، اعرف هنا أسباب إصابتك بالضغط النفسي.

3- الخجل:-

يتسبب الخجل في الشعور بالضغط وعدم الراحة نتيجة لعدم قدرة الشخص على التعامل بشكل سليم ويشعر بالضيق والضغط عندما يضطر إلى حضور المناسبات الاجتماعية التي يتعامل فيها مع الآخرين كما يزيد الضغط عليه عندما يضطر إلى إلقاء كلمة أو مناقشة عمل يقوم به إما مجموعة من الزملاء في العمل أو الرؤساء فالخجل يزيد من ضغط الفرد ويؤثر على عمله وإظهار قدراته.

4- الكسل:-

الكسل من العادات التي تتسبب لصاحبها في الكثير من المشاكل وأولها الضغوط وخاصة عندما يقع في مشاكل ضيق الوقت وضرورة الانتهاء من الأعمال سواء في المنزل أو في الدراسة أو في العمل فالطالب يشعر بضغط شديد عندما يضطر إلى مذاكرة كم هائل في فترة قصيرة جدا قبل الامتحانات أو في العمل عندما يقوم بتأجيل ما هو مطلوب منه ثم يضطر إلى الانتهاء منه في فترة قصيرة جدا مما يتسبب في الشعور بالضغط لقصر الوقت وبذل مجهود كبير للانتهاء في الوقت المطلوب.

5- الرغبة في الكمال:-

يشعر الشخص بالأرق الدائم نتيجة رغبته في أن يكون الأول والأفضل في كل شيء وأن يقوم بالأشياء على أكمل وجه دون وجود لأي نسبة ولو بسيطة للخطأ فيما يقوم به سواء في العمل أو الدراسة أو حتى في الأعمال العادية في المنزل ويتسبب ذلك للشخص في الضغط النفسي الدائم الذي ينتج من تركيز الشخص في كافة الأمور التي يقوم بها في يومه حتى لا يوجد بها أي خطأ وبذل جهد كبير للتأكيد على ذلك وخاصة في المواقف الهامة في العمل أو الامتحانات في الدراسة.

6- المنافسة المستمرة:-

إن دخول الإنسان في منافسة مع الآخرين من الأمور الجيدة والتي تساعده على التطور وتعلم كثير من الأشياء ولكن عندما يعتبر الإنسان جميع المواقف هي منافسة مع الآخرين ويريد أن يتفوق فيها حتى في المواقف التي لا تستدعي المنافسة، وفي المواقف التي يتعاون فيها مع الآخرين يريد هذا الشخص أن يثبت أنه الأفضل وذلك يسبب له الضغط النفسي نتيجة بذله جهدا كبيرا حتى في أبسط المواقف التي يمر بها.

المصدر: لا تتردّد أو تكن كسولا.. الضغط النفسي سيهزمك